الفعاليات الفنلندية تضع الاستدامة في الصدارة

إعادة التدوير والتعليم والتعويض عن الانبعاثات وجعل الخيارات المستدامة جذابة: نحن نرى كيف تضع الأحداث الثلاثة الكبرى في فنلندا قيم الاستدامة موضع التنفيذ.

اقرأ المقالة

هل حضرتَ من قبلُ فعالية فيها متحدثون كبار، أو ورش عمل، أو موسيقيون، ولكن شعرت بالاستياء في نهاية اليوم بسبب جبل من المخلفات البلاستيكية فوق صناديق القمامة؟

تكرِّس العديد من الأحداث السنوية الفنلندية الكبرى طاقتها لضمان ألا تتسبب في عبء على البيئة. تحدثنا مع منظِّمي فعاليات Slush، وFlow Festival، ومنتدى أعمال بلدان الشمال الأوروبي.

التعويض عن الكربون

وقال زوار مهرجان Flow رونجا (غادروا) وAino إنهم لا يُعطون الأولوية للأغذية النباتية، ولكنهم كانوا يبحثون فقط عن الوجبات الخفيفة الصغيرة - التي اكتشفوا أنها بطاطا حلوة مقلية من Soisoi.

وقال زوار مهرجان Flow رونجا (غادروا) وAino إنهم لا يُعطون الأولوية للأغذية النباتية، ولكنهم كانوا يبحثون فقط عن الوجبات الخفيفة الصغيرة – التي اكتشفوا أنها بطاطا حلوة مقلية من Soisoi.صورة: تيم بيرد

“إن مهرجان Flow هو مهرجان خالٍ من الكربون”وفقًا لصوفي كاليو، المدير العامّ لمهرجان الموسيقى الحضرية الذي يحدث في شهر أغسطس من كل عام في هلسنكي (حضر 84,000 شخص في عام 2018). يضع المهرجان الاستدامة في الاعتبار بالنسبة إلى إنتاج الطاقة، وتقديم الطعام، والنقل، فهو يعيد استخدام المواد ويعيد تدويرها، ويشجع رواد المهرجان على فعل المثل.

تقول كاليو “من الواضح أن هذا النوع من الأحداث يسبب الانبعاثات، خاصة رحلات طيران الفنانين العالميين”، “ونحن نعوض عن هذه الانبعاثات عن طريق التبرع لمبادرات الطاقة المتجددة”.

في عام 2018، تم تعويض انبعاثات مهرجان Flow عن طريق دعم مبادرة Kariba REDD في زيمبابوي، التي تعمل على تقليل الانبعاثات الناتجة عن إزالة الغابات والجفاف.

استضاف منتدى أعمال بلدان الشمال الأوروبي (حضر 7,500 شخص في عام 2018)، الذي تم تنظيمه في مركز مؤتمرات هلسنكي في منطقة باسيلا، متحدثين، منهم ريتشارد برانسون وباراك أوباما. يعتقد المنظِّمون أن أكثر الطرق فاعليةً للتأثير في المجتمع ككل هو إلهام قادة الأعمال الذين يريدون العالم مكانًا أفضل وتجهيزهم.

وضع مثال يُحتذى به

تُظهِر الأدلة التجريبية أنه إذا قدَّمْتَ للأشخاص خيارًا مناسبًا لفرز القمامة، فإنهم يكونون سعداء لإتاحة الفرصة لهم، حيث يضع مهرجان Flow محطات مزوَّدة بصناديق لإعادة تدوير المعادن، والزجاج، والنفايات القابلة للتحلل، والقمامة المختلطة المُعدَّة للحرق.

تُظهِر الأدلة التجريبية أنه إذا قدَّمْتَ للأشخاص خيارًا مناسبًا لفرز القمامة، فإنهم يكونون سعداء لإتاحة الفرصة لهم، حيث يضع مهرجان Flow محطات مزوَّدة بصناديق لإعادة تدوير المعادن، والزجاج، والنفايات القابلة للتحلل، والقمامة المختلطة المُعدَّة للحرق.صورة: تيم بيرد

وفقًا للمدير التنفيذي لمنتدى أعمال بلدان الشمال الأوروبي أسلاك دي سيلفا “من المهم أن نجعل قادة الأعمال على دراية بأهمية القيادة بقيم مستدامة”.

وهذه الفعالية التي تتم في الخريف من كل عام، تستخدم خدمة تقديم الطعام وممارسات التخلص من النفايات التي تعكس الإرادة في تشكيل مثال جيد. ويتم تصميم مواد الطباعة وإعدادات المنصة ليتم استخدامها سنةً بعد أخرى. في عام 2018، التزم منتدى أعمال بلدان الشمال الأوروبي بزراعة 7,500 شجرة – واحدة لكل واحد من الحضور – لتعويض انبعاثات غاز الدفيئة.

“نحن نضع الاستدامة في الاعتبار في كل القرارات المرتبطة بإنتاج الفعالية، وبرمجتها، وعملياتها،” تقول آنا باكالا، رئيسة الاستدامة في مؤتمر الشركات الناشئة السنوي Slush، أكبر حدث من نوعه في شمال أوروبا (20,000 من الحضور، بما في ذلك 2,600 شركة ناشئة و1,600 مستثمر).

ومثل منتدى أعمال بلدان الشمال الأوروبي، نما مؤتمر Slush من بداية محلية متواضعة إلى حالة عالمية، وتم تنظيمه أيضًا في مركز مؤتمرات هلسنكي. وأتى اسم Slush (الثلج الذائب) من الطقس الشائع في أوائل شهر ديسمبر، حيث يتم الحدث (4-5 ديسمبر في عام 2018).

يقدِّم كل من Slush وFlow تقريرًا إلى EcoCompass (اعتماد إدارة بيئية فنلندية للشركات الصغيرة والمتوسطة) لتتبع الاستدامة. وتضيف باكالا، “أنا أعمل أيضًا مع الفِرَق الخاصة بنا لدمج المزيد من الاستدامة في التسويق، والبرمجة، والعروض للمنظمات التابعة لنا سنويًّا”.

الطعام ليس مجرد وقود

يقول ريكو وهو يمضغ بعض المقليات في مهرجان Flow باستخدام العصا الخشبية: “يزعجني فعلاً عندما يكون هناك بلاستيك في كل مكان، لذلك يسعدني أن تكون جميع الأطباق وأدوات المائدة هنا قابلة للتحلل”.صورة: تيم بيرد

تعتمد هذه الأحداث على التعليم وجعل الخيارات المستدامة جذابةً أكثر للجمهور.

وتقول صوفي كاليو “إذا كانت لدينا قدرة على التأثير في الأشخاص، فإننا نريد استخدامها بأي طريقة ممكنة”. يقدِّم جميع بائعي المواد الغذائية في مهرجان Flow خيارات لوجبات غذائية نباتية صِرْف ومستدامة، كما يشاركون في مبادرة الوجبات المستدامة، وهي عبارة عن مجموعة من التوجيهات التي توجه اهتمامًا مباشرًا بالأخلاقيات، ومصدر المكونات، وكفاءة الطاقة في إنتاج الغذاء، والخدمات اللوجستية، ومواد التعبئة والتغليف. يشجِّع المهرجان المواد الغذائية العضوية والمنتَجة محليًّا.

لقد عملت مينا فاسيلا صاحبة المشاريع التموينية في مهرجان Flow لمدة 7 أعوام. وكان جناح الطعام الخاص بها، الذي كان يحمل اسم The Tasty Dogs، يقدِّم لحم الخنزير، ولحم الضأن، والمقانق المقلية المصنوعة من لحم القمح، والبطاطس المقلية.

تقول فاسيلا “لقد طوّرنا قائمة الطعام الخاصة بنا بمرور الوقت بالتزامن مع تطوُّر المهرجان”. كان عائد مبيعاتها أثناء المهرجان مقسَّمًا بالتساوي تقريبًا بين أصناف المقانق المقلية. وفي عام 2018، كان 46% من مشتريات زائري مهرجان Flow من المنتجات الغذائية النباتية أو النباتية الصِّرْف.

المنظِّمون هم أصحاب فكرة الاستدامة

بسيط ولكن فعال: يمكن لكل زائر لمهرجان Flow إحضار زجاجة مياه واحدة وإعادة تعبئتها من محطات المياه، وهي ممارسة تقضي على حرارة الصيف في فنلندا، وتقلِّل بشكل كبير من كمية النفايات البلاستيكية التي يُخلِّفها المهرجان.

بسيط ولكن فعال: يمكن لكل زائر لمهرجان Flow إحضار زجاجة مياه واحدة وإعادة تعبئتها من محطات المياه، وهي ممارسة تقضي على حرارة الصيف في فنلندا، وتقلِّل بشكل كبير من كمية النفايات البلاستيكية التي يُخلِّفها المهرجان.صورة: تيم بيرد

قالت كاليو “لطالما كان تحمُّل المسؤولية إزاء البيئة ومراعاتها من قِيَم المهرجان المهمة، ولكن مع توسيع نطاق المهرجان، شعرنا أنه سيكون من الجيد البدء في تعزيز المسؤولية البيئية ورصدها بشكل أكثر منهجيةً. إن جمهورنا على دراية كاملة بكل شيء، لذلك يجب أن تتسم إجراءاتنا بالشفافية”.

وبالطبع، سيظل هناك مجال للتطوير. ويعني هذا بالنسبة إلى مهرجان Flow، في المقام الأول، زيادة عمليات إعادة تدوير النفايات القابلة للتحويل إلى سماد، وتقليل كمية النفايات المختلطة التي تحرقها محطات توليد الطاقة لإنتاج الطاقة.

وتُعتبر الاستدامة أيضًا إحدى أهم قيم مهرجان Slush الأساسية، قالت باكالا “على مدى سنوات عديدة، كان هدفنا الرئيسي هو وضع مثال يُحتذى به عندما يتعلق الأمر بإنشاء حدث مستدام، حتى عندما يكون ذلك أكثر صعوبةً أو تكلفةً. ولاحظنا أيضًا أن الأشخاص الذين يَحضرون الحدث يقدِّرون ذلك بشكل كبير”.

بقلم آنا روهونن وتيم بيرد، نوفمبر 2018

اطلع على هذا أيضاً في هذه فنلندا

اقرأ المزيد

مطعمان يستغلان الفضلات في هلسنكي

اتخذ مطعمان نهجين مختلفين في التخلص من بقايا الطعام. يقوم مطعم Loop بإعادة تدوير مخزونات المكونات التي قد تقوم متاجر أخرى بالتخلص منها، بينما يقوم مطعم Nolla باستقصاء كل بقايا الطعام من عملياته.

اقرأ المزيد

مصمم فنلندي يدعم الأزياء المستدامة

الموضة السريعة تؤدي إلى استهلاك سريع: البروفيسور تيمو ريسانن، أستاذ بمدرسة بارسونز للتصميم في نيويورك، على قناعة بأن بيوت الأزياء يمكنها تصنيع الملابس مع الحفاظ على الموارد وحماية الطبيعة.

الروابط