اقرأ المزيد

بواسطة عيش الغراب: فنانة فنلندية تُظهِر ألوان الغابة الخفية

في غابات فنلندا، الخريف هو موسم جمع عيش الغراب. تستخدم الفنانة والمصورة الفوتوغرافية Saara Alhopuro حصادها لإنشاء أعمال فنية غنية بالألوان ومؤقتة.

اقرأ المزيد

موس ركس هلسنكي يبلغ آفاقًا جديدةً وجمهورًا جديدًا

قامت التجديدات والإضافات ذات الطابع المعماري الفريد بتحويل أحد المباني التاريخية في هلسنكي إلى أحدث معالم الجذب الثقافية واسعة النطاق في فنلندا.

1987

عام بداية منتدى التصميمات لافنلندي للترويج للتصميمات الفنلندية

اقرأ المزيد

مدينة فنلندية صغيرة تُتوج عاصمة الميتال العالمية

تفوز بلدية ليمي، وهي بلدية تقع في جنوب شرق فنلندا ويبلغ عدد سكانها 3,076 نسمة فقط، بمنافسة عاصمة الميتال التي خطفت القلوب خلال فترة المنافسة.

اقرأ المزيد

مصورة فنلندية تنجح في تصوير موسيقى الميتال

لا عجب في أن تينا كورهونن، وهي مصورة تشتهر بلوحاتها التي تصور فيها موسيقى الميتال وموسيقى الروك، (انظر عرض الشرائح) تنتمي إلى فنلندا التي تُعد قبلة موسيقى الميتال. وقد تم ترشيحها لجائزة أحسن مصور لموسيقى الهيفي لعام 2018.

يوم المطاعم

هو ابتكار فنلندي يسمح للجميع بإنشاء مطعم ليوم واحد

اقرأ المزيد

المدن الفنلندية تتنافس للفوز بلقب عاصمة الميتال

ومع وجود المزيد من فرق الهيفي ميتال في فنلندا أكثر من أي مكان آخر في العالم الحالي، فإن فنلندا تقع في قلب مجتمع الميتال العالمي المترابط. وسنرى كيف يحددون أي مدينة فنلندية ستحصل على لقب عاصمة الميتال. كما سنتحدث أيضًا مع الباحث الجامعي الفنلندي عقب المؤتمر السنوي لموسيقى الهيفي ميتال الحديث.

اقرأ المزيد

جيل موسيقى الجاز الناشئ: ثنائي فنلندي من المراهقين يتطلب اهتمامًا

تشكل عبارة “الجيل الصغير من محبي الجاز الفنلنديين”، بكل ما تحمله من توقعات واعدة، وصفًا مناسبًا – ولكن غير كامل – لمايلو وموزس، وهما ثنائي من العازفين من مواليد عام 2001.

اقرأ المزيد

ثروة فنلندا غير المادية: الموسيقى والسيرك والمطبخ وكل ما شابه

يُعد النهج الأصلي الذي تتبعه فنلندا في عرض الإرث الثقافي غير المادي منهجًا تشاركيًّا ومستمرًا. ويشمل المخزون كثيرًا من مواطن القوة المميزة والغرائب المذهلة التي تتمتع بها فنلندا، والتي قد يصبح بعضها جزءًا من قوائم اليونسكو الخاصة بالإرث الثقافي غير المادي.

1902

عام تشكيل Francisco Tárrega، موسيقى الفالس التي أصبحت فيما بعد نغمة الرنين لأجهزة نوكيا