مهرجان لوكس هلسنكي يزيل ظلام الشتاء

مليء بمفاجآت مضيئة، يستخدم مهرجان لوكس هلسنكي للضوء السنوي أشعة ملونة لتغيير شكل بعض أفضل مباني وشوارع المدينة في أول شهر يناير. يمكنك رؤيته في الصور الخاصة بنا دون مواجهة البرد.

يلقي مهرجان لوكس هلسنكي بعض الضوء على العاصمة الفنلندية في أحلك ساعات الشتاء في الاحتفال المنتظم السنوي، حيث يقوم الفنانون من فنلندا وجميع أنحاء العالم بإنشاء معرض حضاري متوهج بالألوان، يدفئ روح المدينة في الفراغ الذي يحدث عند حلول عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة وانتهائهم.

يقدم المهرجان المجاني مسارًا كاملًا موصى به مع دليل وخريطة رسميَّين، ويجمع بين الأعمال المعروضة والأعمال الفنية المعدَّة خصيصًا. في عام 2019، توسَّع مهرجان لوكس ليشمل عوامل الجذب الفضائية في مسكن الطلاب القديم ومركز Cable Factory الثقافي في هلسنكي، فضلًا عن مركز Hanasaari الثقافي السويدي الفنلندي الموجود في مدينة إسبو المجاورة.

إن مكتبة Oodi المركزية الرائعة (المشتقة من الكلمة الفنلندية “ode”) احتلت مكانة مرموقة على مسار 12 من تركيبات الإضاءة التي تقود إلى قاعة فنلنديا والمتحف الوطني والتي تحيط بحي تولو.

تختلف الموضوعات من البهجة المرئية البسيطة إلى الأفكار الأكثر تحديًا. في قاعة فنلندا، يبحث العمل الفني المركب للفنان إيمانويل باكس Trespassing في الانتشار الشنيع للكاميرات الأمنية. وفي الساحة الموجودة خلف المتحف الوطني، يوجد العمل الفني Shelter Seekers الخاص بالفنان المكسيكي جيجو دياز دي ليون والذي يتناول مشكلات الهجرة وتغيُّر المناخ.

يصعب التنبؤ بالظروف الجوية الدقيقة في أوائل شهر يناير، ولكن من المرجح دائمًا أن يكون الطقس باردًا. وعلى مر السنين، تحدى زائرو مهرجان لوكس هلسنكي كل شيء من العواصف الثلجية إلى موجات الصقيع الشديدة من القطب الشمالي.

يغير أستوديو Ramboll الضوئي قاعة فنلندا الشهيرة في هلسنكي مع عمل فني مركَّب يمثِّل القيمة النفسية للمياه النظيفة. صورة: تيم بيرد

يعتبر متنزه "Lantern Park" المحيط بفيلا هاكاسالمي المكان المفضل لإقامة مهرجان لوكس، كما أنه يعتبر عرضًا ساحرًا لحركات تأرجح الضوء، الذي يشبه الحلم، التي يقوم بها الأطفال والطلاب والفنانون المحليون. صورة: تيم بيرد

قام تيم إيتشلز البريطاني بتصميم عمل فني في مكتبة Oodi المركزية الجديدة الرائعة في هلسنكي. يعتبر الشعار الشعري "أردنا أن نكون القمة (We wanted to be the sky)" اقتباسًا من أغنية كات ستيفنز "كالورز آند كيدز". يقول إيتشلز "يختلف الفن دائمًا عندما يتم توظيفه في إطار يضم بيئات مختلفة". صورة: تيم بيرد

Never too cold for ice cream: هو بائع آيس كريم فنلندي مشهور يعرض عينات من منتجاته الجديدة على زائري مهرجان لوكس، في حين تغطي إسقاطات Ramboll قاعة فنلندا في الخلفية. صورة: تيم بيرد

"الشبكة" Grid التي أنشأها فنَّانا الضوء بيكا كوربي وأوتو سويانين وفنان الصوت أنتي نيكيري عبارة عن إطار خشبي بطول ستة أمتار به أشكال هندسية. صورة: تيم بيرد

تعتبر "موجة البندول الكبيرة" Large Pendulum Wave التي أنشأها الفنان إيفو سكوفس من هولندا في حي تولو أحد أكثر الأعمال الفنية روعةً وجمالًا في مهرجان Lux 2019. صورة: تيم بيرد

إن "موجة البندول الكبيرة " Large Pendulum Wave عبارة عن عمل فني من الضوء يقدم "شعر الرياضيات وجمال الفيزياء". صورة: تيم بيرد

يقدم مقهى لوكس الدفء البدني لاستكمال التغذية الروحية من الأعمال الفنية الضوئية. صورة: تيم بيرد

ينقل الفنان الإيطالي ماركو بريانزا أكبر شاشة عرض خارجية للإعلانات في منطقة الشمال الأوروبي، على جانب مركز الموسيقى، مع "ضوء القمر" Moonlight وهو تذكير رقمي لقوة إنارة الطبيعة. صورة: تيم بيرد

تُظهِر الأعمال الفنية الأربعون في معرض "Ultraviolet Gallery" الذي يضم جميع Mimmit peinttaa (وتعني "رسم الفراخ") المؤلَّفة من الإناث فقط حيوانات، وصورًا، ومبانيَ تاريخية، وكتابات، وتم ترتيب هذه الأعمال لتشكِّل ممرًّا في باحة قاعة فنلنديا. صورة: تيم بيرد

في الساحة الموجودة خلف المتحف الوطني، توجد القطعة الفنية "ShelterSeekers" الخاصة بالفنان المكسيكي جيجو دياز دي ليون والتي تتناول مشكلات الهجرة وتغيُّر المناخ. صورة: تيم بيرد

إن "The End of the Digital Age" عبارة عن عرض خاص بميكو كوناري، وهو عرض مذهل ومتغير يوجد على الباب في زاوية Sanoma House، ويمثل بداية المغامرة في مهرجان لوكس. صورة: تيم بيرد

بقلم تيم بيرد، يناير 2019