مهرجان لوكس هلسنكي يزيل ظلام الشتاء

مليء بمفاجآت مضيئة، يستخدم مهرجان لوكس هلسنكي للضوء السنوي أشعة ملونة لتغيير شكل بعض أفضل مباني وشوارع المدينة في أول شهر يناير. يمكنك رؤيته في الصور الخاصة بنا دون مواجهة البرد.

اقرأ المقالة

يلقي مهرجان لوكس هلسنكي بعض الضوء على العاصمة الفنلندية في أحلك ساعات الشتاء في الاحتفال المنتظم السنوي، حيث يقوم الفنانون من فنلندا وجميع أنحاء العالم بإنشاء معرض حضاري متوهج بالألوان، يدفئ روح المدينة في الفراغ الذي يحدث عند حلول عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة وانتهائهم.

يقدم المهرجان المجاني مسارًا كاملًا موصى به مع دليل وخريطة رسميَّين، ويجمع بين الأعمال المعروضة والأعمال الفنية المعدَّة خصيصًا. في عام 2019، توسَّع مهرجان لوكس ليشمل عوامل الجذب الفضائية في مسكن الطلاب القديم ومركز Cable Factory الثقافي في هلسنكي، فضلًا عن مركز Hanasaari الثقافي السويدي الفنلندي الموجود في مدينة إسبو المجاورة.

إن مكتبة Oodi المركزية الرائعة (المشتقة من الكلمة الفنلندية “ode”) احتلت مكانة مرموقة على مسار 12 من تركيبات الإضاءة التي تقود إلى قاعة فنلنديا والمتحف الوطني والتي تحيط بحي تولو.

تختلف الموضوعات من البهجة المرئية البسيطة إلى الأفكار الأكثر تحديًا. في قاعة فنلندا، يبحث العمل الفني المركب للفنان إيمانويل باكس Trespassing في الانتشار الشنيع للكاميرات الأمنية. وفي الساحة الموجودة خلف المتحف الوطني، يوجد العمل الفني Shelter Seekers الخاص بالفنان المكسيكي جيجو دياز دي ليون والذي يتناول مشكلات الهجرة وتغيُّر المناخ.

يصعب التنبؤ بالظروف الجوية الدقيقة في أوائل شهر يناير، ولكن من المرجح دائمًا أن يكون الطقس باردًا. وعلى مر السنين، تحدى زائرو مهرجان لوكس هلسنكي كل شيء من العواصف الثلجية إلى موجات الصقيع الشديدة من القطب الشمالي.

بقلم تيم بيرد، يناير 2019

اطلع على هذا أيضاً في هذه فنلندا

اقرأ المزيد

في هلسنكي، يذوب الجليد تدريجيًّا ثم يتحول إلى الربيع

يتتبع تسجيل الفيديو الخاص بنا العاصمة الفنلندية بدءًا من العروض وزينة الاحتفالات والعطلات الخاصة بمنتصف الشتاء، إلى الشمس الساطعة الجميلة والجليد الذي يذوب في الربيع.

اقرأ المزيد

في هلسنكي، تزدان أوراق الشجر بلونها الأخضر الأخاذ طول الصيف قبل أن تغمرها صفرة الخريف

يصور مقطع الفيديو العاصمة الفنلندية منذ طليعة الربيع، مرورًا بليالي الصيف البيضاء المكسوة بالخضرة الفاتنة، وانتهاءً بألوان الأحمر والبرتقالي والأصفر التي تبشر بحلول الخريف.

الروابط