فنلندا يد واحدة

يقول سولي نينيستو، رئيس فنلندا: “بإمكاننا التغلب على هذه الظروف بكوننا يدًا واحدة”.

اقرأ المقالة

وقد قال ذلك في حديثه عن حادث الطعن الذي وقع في مدينة توركو في جنوب غرب فنلندا يوم 18 أغسطس 2017. وقد أسفر الحادث عن مقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين، بعضهم من المارة الذين تدخلوا محاولين إيقاف الجاني. ووضعت الشرطة حدًا للهجوم بإطلاق النار على ساق الجاني، وقد وصلت إلى مكان الحادث بعد مرور ثلاث دقائق فقط من تلقيها لأول مكالمة استغاثة.

كما صرح يوها سيبيلا رئيس وزراء فنلندا: “لا ينبغي أن نرد على الكراهية بمثلها”. وتقوم الشرطة حاليًا بالتحقيق في الحادث كعمل إرهابي.

وأضاف نينستو أيضًا قائلاً: “تعتمد قوة فنلندا وأيضًا نجاحها على قدرتنا على التعاون في العمل حتى نتمكن من استيعاب مختلف وجهات النظر دون تصنيف أو لوم”.

كما أكد أن سيادة القانون لا تزال قائمة في فنلندا، بتقاليدها الديمقراطية العريقة ونظامها التشريعي. وأضاف قائلاً: “يقوم السلام في مجتمعنا على أساس ثقتنا في السلطات ونظام العدالة في بلدنا”.

بحر الزهور في مدينة توركو

بقلم العاملين في ThisisFINLAND, أغسطس 2017