ألكسس كيفي يمهد الطريق للأدب الفنلندي

كل عام في يوم 10 أكتوبر، يُرفع العلم الفنلندي تخليدًا لذكرى المؤلف ألكسس كيفي (10 أكتوبر 1834-31 ديسمبر 1872)، وهو أول من كتب رواية باللغة الفنلندية. ويتم الاحتفال بيوم الأدب الفنلندي في يوم ذكرى مولده.

اقرأ المقالة

ولد ألكسس ستينفال في مدينة بالويوكي، وهي مدينة تبعد 33 كيلومترًا (20 ميلًا) شمال هلسنكي، وكان كيفي ابنًا لخياط. كان واحدًا من الأولاد القلائل من منطقته الذين اجتازوا امتحانات القبول بالجامعة في منتصف القرن التاسع عشر، والوحيد من العامة؛ حيث كان الآخرون من الذين حققوا هذا المستوى جميعهم من أسر الطبقة العليا.

في حين أن معظم دراسته كانت باللغة السويدية، إلا أنه عُرف بأعماله الأدبية باللغة الفنلندية، وكان يكتب تحت اسم ألكسس كيفي، وهو النسخة الفنلندية من اسم ميلاده. (لغويًا، تهجئة وأصل اسم “ألكسس ستينفال” من اللغة السويدية)

كتب كيفي القصائد والقصص وخاصة المسرحيات، ولكنه اشتهر برواية الأخوة السبعة، التي نُشرت عام 1870. تم وصفها بأنها أول رواية باللغة الفنلندية والرواية الوطنية الفنلندية، مثلما يُطلق عادة على كيفي بأنه أول كاتب محترف باللغة الفنلندية ومؤلف فنلندا الوطني. يبدو من الطبيعي أن يكون يوم مولده هو أيضًا يوم الأدب الفنلندي.

على الرغم من الإطراء الكبير الذي تلقاه عمله بعد ذلك، إلا أنه لم يحصل على الدخل الكافي للترفيه مثل السفر إلى الخارج. طوال حياته، كان لديه مؤيدون ومعارضون. أحد أبرز هؤلاء المؤيدين كان البروفيسور فريدريك كيجنيوس، الذي يُقال إنه قد شجع كيفي على الكتابة باللغة الفنلندية.

إعداد طاقم عمل ThisisFINLAND، المصدر: الموقع الإلكتروني للخدمات الثقافية لبلدية نورميارفي عن ألكسس كيفي

اطلع على هذا أيضاً في هذه فنلندا

اقرأ المزيد

رونبرج ̶مغني الراب الوطني خلال القرن التاسع عشر.

تضاهي أعمال الشاعر الوطني الفنلندي كبار شعراء الرومانسية الأوروبيين. وبالرغم من ذلك، يشتهر يوهان لودفيج رونبرج بالأكثر بسبب التارت الذي يحمل اسمه والذي ابتكرته زوجته.

الروابط