الاتجاهات العالمية الحالية: موسيقى الميتال الفنلندية

ما السر وراء شعبية فرق موسيقى الهيفي ميتال الفنلندية الشديدة في جميع أنحاء العالم؟ ربما يعود ذلك إلى تعقيدها ومحتواها الغني بالعاطفة.

اقرأ المقالة

ما السر وراء شعبية فرق موسيقى الهيفي ميتال الفنلندية الشديدة في جميع أنحاء العالم؟ ربما يعود ذلك إلى تعقيدها ومحتواها الغني بالعاطفة.

إن عدت بعقلك للوارء إلى عام 2006، سنتذكر حين حصلت فنلندا على أول فوز لها في تاريخ مسابقة يوروفيجن عندما اكتسحت المسابقة فرقة لوردي التي تتكون من خمسة أعضاء يرتدون ملابس تشبه الوحوش، وحصدت هذه الفرقة الجائزة رغم اشتهار المسابقة بصفتها النموذج المثالي لموسيقى بابلجم بوب.

وتشتهر فنلندا بتصدير موسيقى الهيفي ميتال للخارج بعيدًا عن مسابقة يوروفيجين: مثل نايتويش وإتش أي إم وإينسومنيوم وتشلدرن أوف بودوم وأمورفيس والعديد من الفنانين الفنلندين الآخرين الذين يتمتعون بشعبية بين محبي موسيقى الميتال في جميع أنحاء العالم. وقد باعت نايتويش أكثر من ثمانية مليون أسطوانة في جميع أنحاء العالم – وهو ما يعد إنجازًا ضخمًا بالنسبة لفرقة تعزف هذا النوع من الموسيقى وتجاهد للحصول على أي تغطية من جانب الجهات الإعلامية المنتشرة.

وظلت هذه الظاهرة لسنوات طويلة ويبقى السؤال هنا: كيف استطاعت فرق الميتال الفنلندية الحصول على هذه الشعبية في الخارج؟

التعقيد الموسيقي

Heavy metal hot spot: Finland is the reddest country on the map when it comes to metal music, with a whopping 53.2 bands per 100,000 people.

معدل انتشار موسيقى الهيفي ميتال: تشكل فنلندا البقعة الأكثر احمرارًا على الخريطة في موسيقى الميتال حيث يوجد بها 53.2 فرقة لكل 100 ألف شخص.الرسم التوضيحي: depo/cc-by-sa

يميل عشاق موسيقى الهيفي ميتال دائمًا إلى تأليف موسيقى بعيدة تمامًا عن الأشكال المنتشرة. فيدعمون الموسيقى التي تتميز بالجرأة وتختلف كثيرًا عن موسيقى البوب العادية. وقد يكون هذا هو السبب وراء شعبية موسيقى الميتال الفنلندية في الخارج.

تتميز موسيقى الميتال الفنلندية بالبناء المعقد للأغاني بشكل مذهل. فمن عرض الجيتار الفردي لتشلدرن أوف بودوم المعقدة والآسرة ووصولاً إلى التزام أبوكاليبتيكا باستخدام التشيلو بدلاً من الجيتار وكذلك تقديم نايتويش لأغانٍ تحكي قصصًا خيالية، مما أكسب مصدري الموسيقى في فنلندا خصائص تميزهم عن غيرهم بعالم الهيفي ميتال.

ويعود سبب عشق ديفيد كريمير، البالغ من العمر 19 عامًا ويسكن في مانشستر بإنجلترا، لموسيقى الميتال الفنلندية إلى التعقيد الذي يتميز به بناء الأغاني. ويقول ديفيد “عندما أتحدث عن التعقيد الموسيقي فيما يتعلق بالعاملين في موسيقى الميتال بفنلندا، فإنني لا أعني الجوانب الفنية لكتاباتهم، رغم أن هناك الكثير من أعمال الميتال الفنلندية مثل Wintersun التي تصل بمهاراتهم الموسيقية إلى أقصاها. ولكن الأهم من ذلك، هو التنوع المذهل في أساليب الميتال القادمة من فنلندا. وبالتفكير في هذا التعقيد، يبدو أن الفرق الفنلندية لديها قدرة لا نهائية على أن تقدم مجموعة متنوعة من الميتال لترضي أذواق جميع عشاقه”.

ويؤدي وجود تنوع كبير في كل من طريقة كتابة الأغنية وتعقيد التأليف الموسيقي إلى الخروج بموسيقى ممتعة لعشاقها بجميع أنحاء العالم.

التعبير عن المشاعر عبر الموسيقى

Now that you mention it, the members of Insomnium do look like they may be suffering from a slight lack of sleep.

تظهر مشاعر فرقة إينسومنيوم هنا وكأنهم يعانون من قلة النوم. تصوير: آكسيل جوسيت

فضلاً عن البناء المعقد للأغنية والموهبة الموسيقية البارعة التي تطرب لها الجماهير، هناك سمة بارزة أخرى في فرق الميتال الفنلندية؛ ألا وهي الرغبة العارمة في التعبير عن العديد من الانفعالات. فمع ما تتميز به فرقة إينسومنيوم من عزف رائع على الجيتار واختيار موفق في كلمات الأغاني المحركة للمشاعر التي يمكنها إثارة الشجن في المستمعين إلى حد ذرف الدموع. أما تشلدرن أوف بودوم فيمكنها أن تعكس شعورك الداخلي بالعدائية، بينما تستطيع كوربيكلاني أن تجعلك تضحك بصوت مرتفع بجمعهم المبهج بين موسيقى الميتال والفلوكلور.

واشتهرت فرقة نايتويش بسرد القصص الخيالية وإضفاء المشاعر على أعمالهم الموسيقية من خلال الأسلوب الموسيقي المسرحي باستخدام مزيج من آلات المفاتيح وطبل الكونترباص وجيتار الموسيقى الهيفي وأغاني أصوات الأوبرا.

وعلى ظهر أسطوانة الألبوم الثامن للفرقة، الذي حاز إعجاب النقاد في جميع أنحاء العالم، توضح المغنية الرئيسية للفرقة فلور يانسن السبب وراء كون نايتويش سببًا في الشعبية الشديدة لموسيقى الميتال الفنلندية. فتؤكد على أهمية المشاعر التي يحركها نوع الموسيقى والمواضيع التي تتناولها – والتي تتضمن ارتباطًا بالطبيعة يثير الدهشة.

وتقول أيضًا “هذه الموسيقى تثير مخيلتك، ولا يحاول هذا الألبوم الموسيقي إطلاق العنان لمخيلتك فحسب، بل إضفاء سحر على واقعك. ويحكي الألبوم عن كيفية هجرة الطيور وكيف يبدأ العالم في التفتح والنمو ثانية بعد الشتاء. فهناك العديد من المعجزات الصغيرة التي تشهدها الطبيعة. وهو ما يجعل هذا الألبوم فريدًا”.

فرق منقطعة النظير

Finnish metal bands aren’t afraid to mix far-flung influences. Here violinist Pekka Kuusisto and Uilleann piper Troy Donockley are jamming with Nightwish.

لا تخاف فرق الميتال الفنلندية من دمج التأثيرات المتباعدة. ففي هذه الصورة نجد عازف الكمان بيكا كوسيستو وعازف المزمار الأيرلندي توري دونوكلي يعزفان معًا في فرفة نايتويش. تصوير: تيمو إيسواهو

وتوضح خريطة معدل الانتشار لعام 2012 أن فنلندا هي الرائدة عالميًا من ناحية معدل فرق الميتال للفرد، حيث يوجد بها 53.2 فرقة ميتال لكل 100 ألف.

بالنظر إلى مستوى حماس الفرق، فليس من المدهش أن تكون فرق الميتال الفنلندية ذات شعبية جارفة داخل حدود بلادها فحسب، بل يتجاوز ذلك إلى مستمعي الموسيقى في جميع أنحاء العالم. وقد ساعد عصر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعية على تعزيز استحواذ فنلندا على قلوب وعقول عشاق موسيقى الميتال مع وجود قنوات لمواقع مثل Spotify وYouTube التي توفر إمكانية الوصول من جميع أرجاء العالم إلى فيض من المواهب الفنلندية.

وفي حين تقديم العديد من مصدري موسيقى الميتال في فنلندا عروضًا بالمهرجانات الموسيقية في جميع أنحاء العالم كل صيف، لا تبدي هيمنة فنلندا على مشهد موسيقى الهيفي ميتال العالمية أي علامات من التباطؤ أو الضعف.

بقلم: جيمس ويفر، يونيو 2015