المدير التنفيذي للأمن الإلكتروني الفنلندي يقف على التفاصيل الأساسية اللازمة للتكنولوجيا

ريستو سيلازما، مُؤسس شركة F-Secure ورئيس شركة نوكيا، يخبرنا كيف بدأ حياته المهنية، وكيف يفكر بطريقة رواد الأعمال، وكيف وصل إلى الفهم الأعمق للذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي. يُعد هذا الأمر الأخير “أكثر روعة ممّا أمَلته” و”من الخطورة تجاهله”.

اقرأ المقالة

يُعد ريستو سيلازما رئيس مجلس إدارة شركة نوكيا وأحد رواد الأعمال البارزين. وبالإضافة إلى قيادته لعملية التحول التي شهدتها نوكيا مؤخرًا، فهو مُؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة “F-Secure” للأمن الإلكتروني. وهو أيضًا معروف بأنه المستثمر المموِّل الذي استثمر في عدد من الشركات التكنولوجية الناشئة. إليكم قصته:

“لقد كنت مولعًا بالذكاء الاصطناعي في نهاية الثمانينيات وقضيت العديد من الساعات في العمل على تحديات معالجة اللغة الطبيعية باستخدام لغة برمجية غريبة ورائعة تُدعى “Lisp”. لم يكن الجهد المبذول كثيرًا بالفعل، ولكن على الأقل يمكنني القول، إلى الأبد، بأنني عملت في مجال الذكاء الاصطناعي.

في عام 2006، بدأت شركة الأمن الإلكتروني التي أسستُها عام 1988 في استخدام الشبكات العصبية لتحديد التطبيقات الضارة. ورغم ذلك، لم يحظَ الأمر بالكثير من النجاح مع شركة “F-Secure” – كما يحدث غالبًا عندما تكون حديث العهد باستخدام تكنولوجيا حديثة – فقد كانت تجربتي الثانية مع الذكاء الاصطناعي والأولى مع التعلم الآلي.

هل حالفك الحظ في المرة الثالثة؟ انطلق عصر النهضة الحالي بالتعلم الآلي قرابة عام 2012، وقد استمررْت في تغذية ولعي بوعود الآلات الذكية عن طريق الكتب والاجتماعات مع الباحثين بشأن هذا الموضوع. بصفتي رئيس شركة نوكيا، فقد كنت محظوظًا لأني تمكنت من شق طريقي إلى تقويمات أصحاب النفوذ في عالم الذكاء الاصطناعي. لقد فهمت مقتطفات وأجزاء، واعتقدت في البداية أن الموضوع في غاية الصعوبة مما سيجعله يستغرق عصورًا لفهمه جيدًا. ولكنني شعرت أيضًا بالإحباط من شركائي في النقاش، فبعضهم بدا عازمًا على إظهار فهمهم المتقدم للموضوع أكثر من شرح ما يعرفونه بلغة واضحة ومفهومة.

لذلك، قضيت بعض الوقت في الشكوى. أين يمكنني العثور على مادة جيدة تشرح كيفية عمل التعلم الآلي بمصطلحات بسيطة تناسب أي شخص يرغب في فهم كيفية عمل الأشياء؟

ثم تذكرتُ معنى كونك رجلًا رائدًا في الأعمال؛ فعقل رجل الأعمال لا يشكو للآخرين فحسب، بل يضع في الاعتبار دائمًا إصلاح المشكلة بنفسه. ونتيجة لعملي كمدير تنفيذي ورئيسًا لفترة طويلة من الزمن، فقد اعتدت على شرح الأشياء لنفسي. قام شخص آخر بإنجاز الأعمال الشاقة، وبالنسبة إليّ، فيمكنني التركيز على حل الأسئلة المناسبة.

في بعض الأحيان، قد يشعر المديرون التنفيذيون والرؤساء بأن فهم التكنولوجيا يندرج ضمن أدوارهم بطريقة ما، مما يعني أنه من الكافي بالنسبة إليهم أن يقوموا بالتركيز على أشياء مثل إنشاء “قيمة مضافة لحاملي الأسهم”. وبدلًا من ذلك، قد يشعرون بأنه لا يمكنهم تعلُّم شيء ما من الأشياء التي تبدو معقدة، ومن ثَمَّ لا يفكرون في محاولة تعلُّمه. فلا يمثل أي من هذه الأشياء نهج ريادة الأعمال.

ولذلك فكرت: لِمَ لا أدرس التعلم الآلي بنفسي ثم أشرح ما تعلّمته للآخرين ممن يحاولون الإجابة عن نفس الأسئلة؟ ومن خلال إجراء بحث سريع على الإنترنت، وجدت دورات آندرو إن جي التعليمية على موقع كوسيرا Coursera. بدأت في دراسة التعلم الآلي، واستمتعت كثيرًا بمعرفتي للمزيد من المعلومات عن البرمجة. وكان أندرو معلِّمًا عظيمًا يريد بالفعل تعليم الناس.

وبصرف النظر عن متعة دراسة التعلم الآلي، فلم يمضِ وقت طويل حتى تمكَّنت من تقدير كل من مواطن القوة والضعف في الوضع الحالي للتعلم الآلي. ووجدت أن كليهما أقل كثيرًا مما توقعتُه، ولكن في الوقت نفسه، وجدتهما أكثر قوةً وإثارةً مما أمَلته في العديد من التطبيقات.

وبمرور الوقت، اكتسبت فهمًا كافيًا يمكِّنني من شرح مجالات التعلم الآلي، التي شعرت أنها أكثر أهمية، للمديرين التنفيذيين والسياسيين والأكاديميين (في مجالات أخرى)، وبصراحة، صناع القرار. واسترشادًا بآندرو إن جي، أردت أن أستخدم حدسي في شرحها، فعلى سبيل المثال، “سبب أهمية التعلم الآلي في الوقت الحالي وسبب خطورة تجاهله”.

خمس نقاط عن التعلم الآلي

  • لم يكن التعلم الآلي مبرمجًا: يتم تدريسه باستخدام البيانات. وتعتبر القيمة التي تحصل عليها من تعلمه دالة على جودة البيانات التي تغذيه بها.
  • ولأن الذكاء ليس سوى مجرد أرقام، ولأن التصميمات تتسم نسبيًّا بالبساطة، فإنه لا يعتبر ذكاءً، بالفعل، على الإطلاق. إن أنظمة التعلم الآلي لا تفهم – حتى الآن.
  • يعتبر التعلم الآلي طريقًا ذا اتجاه واحد. يمكنك الحصول على شبكة عصبية تتعرف على الوجوه، ولكن لا يمكنك أن تطلب منها وصف أي وجوه معروفة بالنسبة إليها.
  • إذا زوَّدت أحد أنظمة التعلم الآلي بمهارتَين، فلن يمكنه الجمع بينهما لتكوين مهارة ثالثة. فلا يوجد حكم ذاتي في الأنظمة.
  • إننا بالكاد في بدايات تطبيق التعلم الآلي. تحدث الثورة حاليًّا، ولكن بدأت للتو في اكتساب السرعة.

ريستو سيلازما، مجلة ThisisFINLAND ‏2019‏، (مقدمة بقلم العاملين في ThisisFINLAND)

اطلع على هذا أيضاً في هذه فنلندا

اقرأ المزيد

متخصصة فنلندية تساعد في جعل الذكاء الاصطناعي متمركزًا على الإنسان

تؤمن ميري هاتاجا، الخبيرة في مجال أخلاقيات الذكاء الاصطناعي، أن اقتصاد البيانات لا يمكن أن يزدهر إلا إذا وثق المواطنون والمستهلكون في أن الذكاء الاصطناعي يُستخدم لتحقيق رفاهيتهم.

اقرأ المزيد

شركة ناشئة فنلندية محبة للاطلاع تقوم بأبحاث الموجة الثالثة من الذكاء الاصطناعي

تظهر شركة Curious AI نتائج أبحاث الذكاء الاصطناعي المتطورة في التعلم الشبيه بالبشر واتخاذ القرار الشبيه بالبشر والتفكير الرمزي.

اقرأ المزيد

الجمع بين الخبرة التعليمية الفنلندية والذكاء الاصطناعي

تجمع مجموعة Claned ما بين الذكاء الاصطناعي والخبرة التعليمية الفنلندية وتحليل البيانات لتقديم منصة تعليمية مخصصة عبر الإنترنت.

اقرأ المزيد

يدعم تحليل صور الذكاء الاصطناعي الفنلندي الرعاية الصحية الأفضل

تطور شركة Fimmic حلولاً برمجية سحابية ذكية من أجل الفحص المجهري الرقمي وتسريع عملية تحليل الأنسجة وتمكين رعاية أفضل للمرضى.