الحرية في موضة الملابس الفنلندية للأطفال

يتطلع مصممو ملابس الأطفال في فنلندا إلى التأثير في الصناعة برمتها من خلال تصميم ملابس ليست جميلة ومريحة فحسب، بل إنها أيضًا تبعث على الأخلاقيات وتدوم طويلاً كما أنها خالية من التحيز الجنساني.

اقرأ المقالة

في أعقاب تزايد الطلب على المساواة بين الجنسين، يبدو تقسيم الألوان والطبعات التقليدية المنحاز إلى الجنس في ملابس الأطفال عتيق الطراز بشكل ميئوس منه.

كصيغة السيارات الزرقاء للأولاد والأميرات الوردية للبنات ببساطة لم تحقق نجاحًا بعد الآن. يتوقع الآباء والأمهات على نحو متزايد أن تكون ملابس أطفالهم مواكبة للموضة الحالية للجنسين. والأكثر من ذلك، أنهم يبحثون عن تصاميم فردية من قبل الشركات الأصغر، بدلاً من عرض سلاسل الملابس الكبيرة.

تقول ماريكا فيسترلِند، مؤسِّسة Harakanpesä (متجر Magpie’s Nest)، وهو متجر تجزئة بتصميم فنلندي مقره في هلسنكي، الذي كان أساسه ملابس الأطفال: “يوجد في صميم اتجاهات ملابس الأطفال الحالية اهتمام متزايد بالقيم في كونها تبعث على الأخلاقيات والبيئة قدر الإمكان”.

وأضافت قائلة: “عندما بدأت هذه الموجة الجديدة من ملابس الأطفال الأخلاقية والمناسبة للجنسين لأول مرة، لم تستطع العلامات التجارية تلبية طلب العملاء”. “حتى الآن، تُباع المنتجات الأكثر شعبية في غضون ساعات في المتاجر عبر الإنترنت”.

طبعات جريئة، موقف حضري

قدم Wildkind Kids ملابس محايدة جنسيًّا بنقشات جريئة تجعل الأطفال مفعمين بالحيوية، كما يوحي الاسم.

قدم Wildkind Kids ملابس محايدة جنسيًّا بنقشات جريئة تجعل الأطفال مفعمين بالحيوية، كما يوحي الاسم.صورة: جوانا لايتينن

تُعد Wildkind Kids إحدى العلامات التجارية التي لديها إمكانات كبيرة للنمو على الصعيد الدولي، والتي تدور حول فكرة الحياد الكامل بين الجنسين.

تقول إميليا لايتانين، التي شاركت في تأسيس Wildkind Kids مع شقيقتها: “لقد قصدنا أولاً تصميم خط ملابس على الطراز الإسكندنافي، ولكن بطريقة ما أصبحت الطبعات أكثر جنونًا، والآن نحن بصدد عمل طبعات وألوان جريئة”.

تعكس الملابس اسم العلامة التجارية. يقول لايتانن: “إن طبعات الحيوانات البرية في تصميم الملابس للأطفال تجعلهم مفعمين بالحيوية”. “نحصل على الكثير من إلهامنا من ثقافة التزلج، حيث اعتدنا على التزلج والتسكع مع المتزلجين كالأطفال”.

اصنع تأثيرًا

تظهر أشباح وحيوانات في هذه الأنماط من قبل Papu، وهي علامة ملابس أطفال فنلندية تأسست على مبادئ أخلاقية.

تظهر أشباح وحيوانات في هذه الأنماط من قبل Papu، وهي علامة ملابس أطفال فنلندية تأسست على مبادئ أخلاقية.صورة: ميكو أوفسكا

في قصة مشابهة لتلك الموجودة في العديد من البلدان الأخرى، قلَّت صناعة الأقمشة النابضة بالحيوية في فنلندا بشكل كبير، فاستحوذت الأماكن ذات تكاليف الإنتاج الأرخص على الواردات. وبالرغم من ذلك، شهدت شركة النسيج الجديدة نسبيًا Nokian Neulomo العديد من قصص النجاح.

عندما قررت العلامة التجارية الفنلندية للملابس Nanso وقف عملياتها في مصنعها في مدينة نوكيا الجنوبية الغربية نوكيا (نعم، ( Nokiaتدخلت Nokian Neulomo لإبقائها مستمرة وواصلت توظيف الأشخاص. فهي تركز على الإنتاج الباعث على الأخلاقيات المستدامة؛ كما أنها لديها خط خاص بها، Neulomo، حيث يصنع الملابس للعديد من العلامات التجارية المحلية الأخرى، بما في ذلك، تصاميم Papuو Uhana Design و .TAUKO

كانت Papu (الكلمة تعني “bean” باللغة الفنلندية)، وهي علامة ملابس للأطفال تم إنشاؤها في عام 2012، واحدة من أوائل العلامات التجارية في هذا المجال حيث تأسست على مبادئ أخلاقية. تقول المصممة آنا كوركيلا، مؤسِّسة Papu: “في البداية، أردت التأثير”.

في البداية، كانت لديها شكوك حول البقاء في صناعة غالبًا ما تشوبها انتهاكات حقوق الإنسان والتلوث البيئي. وتضيف قائلة “سرعان ما أدركت أن أفضل طريقة للتأثير في ذلك كانت من الداخل، من خلال القيام بالأشياء بشكل مختلف”. كوركيلا وزوجها، جوسي كوركيلا، هما أيضًا من المساهمين الأقلية في Nokian Neulomo.

تحرر التفكير

تُعد Vimma واحدة من أشهر ماركات ملابس الأطفال الفنلنديين، وفقًا لـ Marika Westerlund من متجر Harakanpesä. يعرض قميص الطفل هذا نسخة واحدة من تصميم الجدائل من Vimma، الذي أصبح كلاسيكيًّا عصريًّا.

تُعد Vimma واحدة من أشهر ماركات ملابس الأطفال الفنلنديين، وفقًا لـ Marika Westerlund من متجر Harakanpesä. يعرض قميص الطفل هذا نسخة واحدة من تصميم الجدائل من Vimma، الذي أصبح كلاسيكيًّا عصريًّا.صورة: ماري ستوربيلينن

يبدو الآن أن الاهتمام بملابس للجنسين أصبح أكثر من مجرد اتجاه. حيث إن ملابس الأطفال كانت تقليدية وتعبر عن السماح للأطفال بالتحرك بحرية، أما الآن فإنها تسمح لهم بالتفكير بحرية أيضًا. ويرحب الوالدان بذلك.

تقول إميليا هيرنيسنيمي، مصممة الأزياء وإحدى مؤسسات العلامةR/H التجارية، وكذلك والدة دوريس، “لا أرغب في تقديم أدوار سابقة لسن ابنتي والتي عادة ما يتم وضع الأطفال فيها بمجرد ولادتهم”. يبلغ عمر ابنتها سنة في وقت الكتابة.

“يقول هانو هيرستيو، والد دوريس: “أريد من دوريس أن ترتاح وترتدي ما تحب أن ترتديه”. “أنا أعرف ابنتي وماذا تحب أن تفعل، لذلك أحاول فقط اختيار الملابس التي تعكس شخصيتها”.

الأطفال ليسوا الوحيدين الذين يستفيدون من الملابس المُخصصة للجنسين. تروي أنا كوركلا من Papu هذه القصة: “لقد سعدت عندما وجدت أن زبونًا ذكرًا قام بشراء ملابس Kanto الخاصة بنا لارتدائها كقميص نوم. لماذا لا؟”

بقلم ماري ستوربيلينن، أبريل 2018

اطلع على هذا أيضاً في هذه فنلندا

اقرأ المزيد

مصمم فنلندي يدعم الأزياء المستدامة

الموضة السريعة تؤدي إلى استهلاك سريع: البروفيسور تيمو ريسانن، أستاذ بمدرسة بارسونز للتصميم في نيويورك، على قناعة بأن بيوت الأزياء يمكنها تصنيع الملابس مع الحفاظ على الموارد وحماية الطبيعة.

اقرأ المزيد

قبعات من الصوف للجميع في فنلندا

تُعتبر القبعات المصنوعة من الصوف، التي تسمى بالفنلندية “بيبو” “pipo”، من الأشياء الأساسية في الشتاء الفنلندي شديد البرودة، غير أنها قد تكون أنيقة للغاية. دعونا نتتبع العديد من قصص النجاح في صناعة التريكو المحلية الناجحة، بما فيها قصة نجاح مصمم يرتدي قبعة حتى في فصل الصيف أيضًا.

الروابط