متحف المدينة المجدَّد يفتح أبوابه لقصص هلسنكي

انطلق برحلة إلى الماضي، تمتع بالهندسة المعمارية، اعمل …. إن متحف هلسنكي الجديد هو واحة مشتركة في وسط المدينة.

اقرأ المقالة

ينقل متحف هلسنكي زائره إلى الحياة اليومية لسكان العاصمة وإلى بيئة مختلف العصور. المتحف مفتوح كل يوم والدخول إليه مجاني.

إن متحف هلسنكي المجدَّد هو أكثر من متحف عادي. إنه غرفة الجلوس المشتركة بالمدينة التي يمكن الجلوس فيها والعمل وتناول القهوة. يقع متحف هلسنكي الذي تم افتتاحه في قلب المدينة على أطراف ساحة سيناتِنتوري (Senaatintori) في أحد أقدم مجمعات مباني المدينة، ويقع المقر الرسمي لعمدة هلسنكي على الطرف المقابل للباحة. يتألف متحف مدينة هلسنكي الذي يحتل مساحة تعادل نصف المجمع من خمسة مباني من العقود 1750 – 1920.

تأخذكم آلة الزمن إلى الماضي بواسطة جهاز الرؤية الافتراضية. الصورة: مايا أستيكاينن (Maija Astikainen)

رحلة الزمن إلى هلسنكي الأزمنة السابقة

تبدأ رحلة الزمن إلى هلسنكي من الطابق الأول بالمتحف حيث تدب الحياة في آلة الزمن من الصور التي أخذتها المصوِّرة سِكني براندِر (Signe Brander) عن المدينة والتي تعود إلى قبل مائة عام، وتمكن النظارات الثلاثية البعد من الانطلاق في رحلة تعجب من تبدل معالم العاصمة على مدى السنين.

تشمل تشكيلة متحف المدينة أكثر من مليون صورة عن هلسنكي يعود تاريخ أقدمها إلى أكثر مائة سنة. ولقد تم حفظ الصور المجموعة من ألبومات السكان والمصورين المحترفين في ارشيف صور المتحف. وإضافة لذلك يمكن مشاهدة أكثر من 40,000 صورة من صفحات موقع متحف المدينة بالإنترنت.

بيت هلسنكي المثير الإعجاب من خمسينيات القرن التاسع عشر في معرض المختارات.الصورة: مايا أستيكاينن (Maija Astikainen)

ويوجد في الطابق الثاني من المتحف معرض المختارات من هلسنكي حيث يمكن التجوال في منزل من خمسينات القرن التاسع عشر أو بار البيرة من سبعينات القرن التاسع عشر أو الاستماع إلى أغاني عن هلسنكي وبرامج الراديو التي تعود إلى خمسينات القرن التاسع عشر. كذلك يمكن في المعرض مشاهدة مجسم مصغر عمره 90 سنة عن هلسنكي عام 1878 بحجم غرفة كاملة.

وتنتشر في الطابق الثاني والثالث مدينة الأطفال المخصصة لمن هم بسن اللعب حيث يمكن لهم لمس كل الأشياء واللعب والرسم وتجربة ملابس الأدوار والمداومة على المدرسة حسب الطراز القديم وزيارة بيت الجدة كما كان في سبعينات القرن التاسع عشر. تقع مدينة الأطفال في أقدم بيت سودرهولم (Söderholm) الذي شيد عام 1757.

تعلموا على الطراز القديم في صف المدرسة الابتدائية بالمدينة.الصورة: مايا أستيكاينن (Maija Astikainen)

تشكيلة صور ذكرى الطلاق

الطابق الرابع من متحف مدينة هلسنكي محجوز للمعارض المتبدلة التي تبدأ مسيرتها بمتحف الصِلات المحطمة (Museum of Broken Relationships). فلقد أهدى سكان هلسنكي، دون الكشف عن الاسم، حوائجهم وقصصهم المتعلقة بالعلاقات الإنسانية إلى “متحف الصِلات المحطمة”. تُعرض في هذا المعرض من بين الأمور الأخرى خواتم وعرائس قماشية وقبعة شبه جاهزة من حياكة رجل وملابس وخرائط، بل وحتى دراجة رياضة. كتب الذين أهدوا هذه الحوائج بأنفسهم النصوص المتعلقة بها. لا يتسع المتحف لكل الحوائج التي أهداها السكان، لذلك تم جمعها كصور في صفحة الانترنت على الرابط brokenships.fi.

نشأت فكرة متحف الصلات المحطمة (Museum of Broken Relationships) من طلاق زوجين كرواتيين فنانين قبل عشر سنوات، ولقد زار المعرض حتى الآن أكثر من 40 مدينة في 30 دولة، وهو الآن لأول مرة في دول الشمال.

تجدون المزيد عن متحف الصلات المحطمة (Museum of Broken Relationships) في متحف مدينة هلسنكي وعن قصص الطلاق الفنلندية من الرابط brokenships.fi حتى 11/9/2016.

متحف مدينة هلسنكي

  • دخول مجاني
  • المتحف مفتوح كل يوم من أيام الأسبوع، كذلك أيام الاثنين
  • يوجد المعرض المتبدل في الطابق الرابع من المتحف
  • لا يوجد عوائق بالمكان
  • غرف للعمل والجلوس
  • اتصال لاسلكي (wi-fi) بشبكة الانترنت
  • محل تجاري
  • مقهى

النص/ أنّا روهونن (Anna Ruohonen)، مايو 2016

 

الروابط