المهرجانات الفنلندية: اختياراتنا للفترة المتبقية من الصيف:

تلعب المهرجانات الموسيقية دورًا كبيرًا في فنلندا خلال فصل الصيف، ولا يقل نشاطها مع مرور أيام الصيف. فإذا كانت الموسيقى المفضلة لديك هي موسيقى الروك أو الموسيقى الكلاسيكية أو الجاز أو غيرها من الألوان الموسيقية، يضمن لك وجود عدد ضخم من المهرجانات أن تجد الموسيقى التي تحبها لا محالة.

اقرأ المقالة

فثمة عدد لا حصر له من الفعاليات التي يمكن الاختيار من بينها، والتي من كثرتها لا نستطيع حصرها. وإليك بعض النصائح الخاصة بالمهرجانات خلال النصف الثاني من الصيف.

الموسيقى الكلاسيكية والموسيقى المتنوعة

مهرجان أوبرا سافونلينا، من 6 يوليو وحتى 6 أغسطس

يُعد مهرجان أوبرا سافونلينا أحد أكثر مهرجانات الأوبرا الموسيقية شهرة على مستوى العالم. وقد تم تنظيمه في قلعة أولافينلينا، التي يرجع تاريخها إلى القرون الوسطى، والتي تحيط بها البحيرات، مما يجعل حضور المهرجان خبرة رائعة لا تنسى. هذا، ويأتي أكثر من60,000 زائر إلى مهرجان سوفينلينا سنويًا ليستمتعوا بالعروض الرائعة والجو المتميز. ويشمل البرنامج احتفاءً بالذكرى المئوية لاستقلال فنلندا.

“مهرجاننا”، من 23 وحتى 29 يوليو

يجسد “مهرجاننا”، المعروف بسعيه نحو طرح وجهات نظر جديدة، عروضًا موسيقية بالإضافة إلى الرقص وأشكال أخرى من الفنون؛ بهدف تقديم خبرة متفردة للحضور لن يجدوها في أي مكان آخر. وتتمثل فكرة “مهرجاننا” هذا العام في المساواة والمرأة، ومن ثم يندر أن يجد المرء برنامج مهرجان يشمل هذا الكم من العروض الموسيقية من تأليف ملحنات وأداء عازفات؛ مما يعضد الفكرة الرئيسية للمهرجان.

مهرجان لوسوتو الكلاسيكي، من 10 وحتى 13 أغسطس

تتجلى الطبيعة بقوة في مهرجان لوستو الكلاسيكي في شمال فنلندا، حيث توجد “قاعة الحفلات الموسيقية” في مكان مفتوح على منحدر جبلي. وتجعل تلك الظروف المتميزة من المهرجان خبرة متفردة. يتكون برنامج المهرجان في الأساس من موسيقى الصالون، بيد أنك تستطيع أيضًا أن تسمع الموسيقى الشعبية.

مهرجان هلسنكي، من 17 أغسطس وحتى 3 سبتمبر

هذا هو أكبر مهرجان للفنون في فنلندا، وهو مهرجان كلاسيكي، غير أنه لا يضم الموسيقى الكلاسيكية فحسب. وتشمل مجموعة الفعاليات لمختلف الألوان الفنية جميع أشكال الفنون التي تأتي في مخيلتك، مثل المسرح والسيرك والفنون البصرية والموسيقى العالمية الكلاسيكية وغير ذلك. وتتمثل فكرة المهرجان في جعل الفن في متناول الجميع. أما عن الجو فيتميز بالطابع الحضري، وتتمثل إحدى أفضل الفعاليات في “ليلة الفنون” والتي تتميز بفعاليات عدة تقام في أماكن مفتوحة وأخرى مغلقة في جميع أرجاء المدينة.

موسيقى الجاز وموسيقى الروك والموسيقى الشعبية

مهرجان بوري جاز، من 8 وحتى 16 يوليو

مهرجان بوري جاز هو أقدم مهرجانات موسيقى الجاز وأكثرها شهرة في فنلندا، وهو يعقد سنويًا منذ عام 1966 على الساحل الغربي. ومثله مثل كثير من مهرجانات الجاز، يضم المهرجان موسيقيين ينتمون إلى مختلف الألوان الموسيقية. كما يوجد برنامج خاص بالأطفال: يقام مهرجان بوري جاز للأطفال من 11 وحتى 13 يوليو.

مهرجان كوستينن للموسيقى الشعبية، من 10 وحتى 16 يوليو

ويحتفي مهرجان كوستينن للموسيقى الشعبية، للمرة الخمسين، بالموسيقى الشعبية الفنلندية المزدهرة والرقص. ويتميز مهرجان كوستينن، الذي يقام في بوهيانما، في وسط غرب فنلندا، بوجود موسيقيين مبتدئين ومحترفين، يأتون إلى المهرجان للاستمتاع بورش العمل، وحفلات وعروض الجاز، من الصباح إلى المساء.

مهرجان فلو، من 11 وحتى 13 أغسطس

مهرجان فلو هو مهرجان للموسيقى الحضرية والفنون والمطبخ في هلسنكي. وتتنوع العروض الموسيقية من إندي روك إلى السول والجاز، ومن الموسيقى الشعبية إلى الموسيقى المعاصرة. وبخلاف الموسيقى، يضم المهرجان الفنون البصرية والأفلام والتصميم وفكرة عن المطابخ العالمية. أما عن المرحلة العمرية للحضور، فينبغي ألا يتجاوز الحاضرون 18 عامًا من العمر. بيد أنه في مساء أيام الآحاد، يسمح للعائلات بالحضور مع أطفالهم.

بقلم آني كآرتينن، يوليو 2017

اطلع على هذا أيضاً في هذه فنلندا

اقرأ المزيد

المهرجانات الفنلندية تنجح بفضل حماس المتطوعين

يتضاعف عدد سكان مدينة جونشو، التي تقع بالقرب من الحدود الفنلندية الروسية، في إحدى عطلات نهاية الأسبوع في شهر يوليو، عندما يهرول إليها عشاق الموسيقى للاحتفال بمهرجان إلوسآريروك. يسهم المتطوعون بصورة كبيرة ورائعة في تنظيم هذا الاحتفال الشعبي.

الروابط