معلومات ومصادر للزائرين الدوليين المتواجدين حاليًّا في فنلندا

دليل كوفيد 19 للمسافرين الأجانب المتواجدين في فنلندا

اقرأ المقالة

السيد/المسافر،

أعلنت فنلندا في يوم الاثنين، الموافق 16 مارس، لحاقًا بالعديد من الدول الأوربية الأخرى، حالة طوارئ على اتساع الدولة نتيجة لتفشي فيروس كورونا أو كوفيد 19. أغلقت فنلندا حدودها وعلَّقت كافة الرحلات. وعلى الرغم من ذلك، يمكن للمسافرين الأجانب المتواجدين في فنلندا العودة إلى بلادهم. (يُرجى ملاحظة أن: الروابط المتضمنة في هذا المقال باللغة الإنجليزية).

الآن هو الوقت المناسب للبدء في ترتيبات العودة الآمنة إلى الوطن. أُلغيت معظم رحلات الطيران والرحلات البحرية ورحلات القطارات أو أُعيدت جدولة موعدها. في ظل هذه الظروف، قد لا تتمكن من العودة إلى الوطن وفقًا لجدول مواعيدك المخطط له. تواصل مع وكالة السفر، أو خطوط الطيران التابع لها، أو خطوط الرحلات البحرية، أو شركة القطارات للتأكد من قدرتك على العودة إلى موطنك. يرجى ملاحظة أن العديد من المطاعم والفنادق والأماكن العامة وغيرها من الخدمات الأخرى قد تُغلق.

نوصي جميع المسافرين بمتابعة البيانات والتوجيهات الصادرة عن السلطات العامة والمسؤولين الصحيين والسفارات في بلدانهم عن كثب، للحصول على معلومات حول أمور مثل تعليمات الحجر الصحي عند الوصول إلى الوطن في حينها. يرجى الاطلاع على قائمة السفارات الأجنبية الموجودة في فنلندا:

يرجى ملاحظة أنه يجوز للشرطة تمديد صلاحية التأشيرة في حالة منع إجراءات إلغاء رحلة الطيران، على سبيل المثال، منع حامل التأشيرة من مغادرة الأراضي الفنلندية قبل انتهاء صلاحية تأشيرته. للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع مركز الشرطة على:

اعتبارًا من 27 مارس، تُفرض قيود على حركة المرور المحلية من منطقة أوسيما وإليها، الواقعة بجنوب فنلندا حيث تقع مدينة هلسنكي، لمنع تفشي فيروس كورونا. للمزيد من المعلومات:

يرجى ملاحظة أن مراكز الرعاية الصحية الفنلندية مثقلة حاليًّا بحالات مصابة بالفيروس. في حالة شعورك بالمرض، لا بد من الاتصال بأقرب مركز رعاية صحي أو أقرب مستشفى عن طريق الهاتف. تحقق من مزود تأمين السفر الخاص بك لمعرفة ما يغطيه التأمين الخاص بك في الخارج.

حافظ على صحتك!

بقلم طاقم عمل ThisisFINLAND، مُحدّثة في 30 مارس 2020

اطلع على هذا أيضاً في هذه فنلندا

اقرأ المزيد

رئيسة وزراء فنلندا الجديدة سانا مارين، البالغة من العمر 34 عامًا، ترأس ائتلافًا حكوميًّا مع أربع قيادات نسائية أخرى.

تم اختيار سانا مارين بعد أقل من شهر من عيد ميلادها الـ 34 من قبل حزبها، الديمقراطيين الاجتماعيين، لتحل محل آنتي ريني كرئيسة للوزراء.